كيف تعد طفلك لوظائف المستقبل

في وقت قصير وجدنا أن التكنولوجيا ألغت عدة مهن واستحدثت مهن أخرى جديدة ، الأمر الذي سيؤدي الى أن نسبة كبيرة من الأطفال في المستقبل سينتهي بهم الأمر في وظائف جديدة وقليلة الانتشار حاليا لكنها في حالة تزايد مستمرة، لذا وجب علينا أن نذكر في مقالنا بعض الأمور التي تجعل أطفالنا جاهزين للوظائف المستقبلية الجديدة 

كيف تعد طفلك لوظائف المستقبل؟

1- التعلم الذاتي 

يعد التعليم الذاتي للطفل من أهم الاتجاهات الحديثة في التربية التي ترى ضرورة أن يكون الطفل إيجابياً في عملية التعليم ، كما يجب أن يبحث عن المعرفة ويكتشفها بنفسه ويعتمد أسلوب التعلم الذاتي على البحث والاكتشاف وهذا يعمل على مساعدة الطفل على تنمية سلوك إيجابي تجاه التعلم، فالأطفال يشجعون على طرح الأسئلة والاكتشاف، وهذا يعزز قدراتهم على حل المشاكل ، ويجعلهم يتعرفون على العلاقة بين السبب والنتيجة والتخطيط ، ويشجع الأطفال على تجربة أفكارهم واستخدام الأدوات بإبداع ، وقد تم إثبات أن اكتشاف الطفل للمعرفة يجعله يفهمها ويحتفظ بها لمدة أطول ويستطيع أن يستفيد منها في مواقف مشابهة أو جديدة بعكس لو أعطيت له عن طريق التلقين ، وهذه الطريقة في التعلم ستعده للمراحل القادمة من حياته أيضاً حيث تنمو معه هذه المعرفة ويعتاد على أسلوب الاستكشاف.

ولذلك فهناك ضرورة لأن نبدأ مع الطفل منذ مرحلة الطفولة أسلوب التعليم الذاتي الذي يقوم على كشفه للحقائق بنفسه، بحيث يصل إلى المرحلة الابتدائية وقد تدرب على تعليم ذاته مما يساعده على الولوج في مراحل التعليم المختلفة مستمراً في التحصيل باحثاً عن المعرفة، حتى يتمكن كلما تقدم في السن من مواكبة التزايد المتسارع في ميادين المعرفة وتطبيقاتها.

2- تنمية الفضول 

الفضول الذي نتكلم عنه يختلف تماماً عن الحشرية ، يقصد بالفضول هو الفضول المعرفي للطفل الذي يحدث بدافع فطري ، وتنمية الابداع وشغف المعرفة والتعلم عند الأطفال تبدأ بالاهتمام بنمو الطفل الذهني والعاطفي لذلك يمكن للآباء مساعدة أطفالهم في تنمية مهارات الابداع من خلال التوقف عن خنق الفضول الطبيعي للطفل والسماح له بالتعبير عن ما يحبه بطريقته الخاصة  ويستكشف الأمور من حوله والبحث عما يستهويه ، ومن الطرق التي تساعد الطفل على تنمية الفضول هي التجارب العملية والقراءة التي يعتبر غرسها كعادة في حياة الأطفال تعزيز لشغف المعرفة والفضول وتوسيع مداركهم وبالتالي تنمية مهاراتهم وشغفهم ليكونوا سبباَ مهماً من أسباب نجاح الطفل وتعلمه لوظائف المستقبل .

3- تطوير القيادة الفعالة 

تعد القيادة الفعالة من أهم الصفات والمهارات التي من الضروري أن يتقنها الطفل وتعتبر مؤشراً قوياً للثقة في النفس و تمثل دوراً مهماً في نجاح المستقبل المهني له والاستمرار بالتعلم والعمل بفاعلية والاستمتاع باداءه في ادارة وإنجاز مهام معينة وبالتالي التأثير الإيجابي على مستوى إنتاجية الطفل لتحقيق انجازات مميزة تختلف عن الآخرين ، فعندما يصبح شاباً سنرى فيه الشجاعة والإقدام في أمور الحياة والتفكير بفاعلية والتوصل الى حلول ايجابية  ليتميز بكونه طفل ناجح ذو مستقبل مهني ويمكنك أن تنمي وتربي طفلك على القيادة الفعالة من خلال زرع الثقة في نفسه من خلال جعله بإنجاز مهام معينة  وإشعاره بأهمية دوره في الأسرة وتدريبه ليكون ذو همة وطموح عالي والحديث مع الطفل عن قصص الأبطال .

4- تعليم البرمجة 

تشير تقارير ووظائف المستقبل بأن البرمجة من أهم وظائف المستقبل ، ومن المهم تأسيس جيل الأطفال لوظائف المستقبل وأن يكون لهم نظرة مستقبلية لما يتطلبه العصر الحالي والعصر القادم ، فعندما تبدأ بتعليم طفلك البرمجة فإنك تساعده على الاستعداد لإحدى المهارات الضرورية في المستقبل وتضمن له مستقبل مهني ناجح .

لدى منصة جيل كود دورات تفاعلية أونلاين باللغة العربية موجهة للأطفال من سن 9-14 سنة.

دورات منصة جيل كود:

دورة الذكاء الاصطناعي

دورة تطوير التطبيقات للأطفال

دورة تطوير مواقع الانترنت للأطفال


إضغط هنا واحصل على استشارة مجانية لمعرفة الدورة الأفضل لطفلك

احجز لطفلك مكانا مميزا في المستقبل بتعلم لغات البرمجة 

سيسعد المستشار الأكاديمي بالإجابة على جميع أسئلتك لمساعدتك اختيار البرنامج المناسب لطفلك

استشارة مجانية